كلمة المشرف على الكرسي

كلمة كلمة كلمة 

  مزيد

اخر الاخبار


كرسي التغير المناخي يشارك في المعرض والمنتدى الدولي لتقنيات التشجير
كرسي التغير المناخي يشارك في المعرض والمنتدى الدولي لتقنيات التشجير

    شارك كرسي أبحاث التغير المناخي وتنمية البيئة والغطاء النباتي في المعرض والمنتدى الدولي لتقنيات التشجير المقام تحت رعاية سمو ولي العهد حفظه الله، والذي نظمه المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومك


كرسي التغير المناخي ينظم لقاء
كرسي التغير المناخي ينظم لقاء "الغطاء النباتي في مواجهة التغير المناخي"

برعاية معالي رئيس الجامعة افتتح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور خالد الحميزي اللقاء العلمي البيئي" الغطاء النباتي في مواجهة التغير المناخي" الذي نظمه كرسي أبحاث التغير المنا


كرسي التغير المناخي ينظم حملة تشجير في منتزه ثادق الوطني
كرسي التغير المناخي ينظم حملة تشجير في منتزه ثادق الوطني

  مناسبة أسبوع البيئة نظم كرسي أبحاث التغير المناخي وتنمية البيئة والغطاء النباتي و بالتعاون مع وحدة المسؤولية الاجتماعية والعمل التطوعي بعمادة شؤون الطلاب والمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافح


الصون المستدام للبيئة وتعزيز دور الغطاء النباتي في مواجهة المشكلات البيئية الناتجة عن التغيرات المناخية.

مزيد

التميز البحثي والمعرفي لإجراء الدراسات البحثية وزيادة التوعية المجتمعية، وتفعيل الشراكات الوطنية والدولية لتوطيد دور الغطاء النباتي في الصون المستدام للبيئة في ضوء التغيرات المناخية المتسارعة.  

مزيد

المساهمة في توطين التقنية والأبحاث المتعلقة بالبيئة تحقيق شراكة علمية وبحثية متميزة مع مراكز الأبحاث الوطنية والدولية المساهمة في اعداد كوادر وطنية مؤهلة للتعامل مع المستجدات المتعلقة بالبيئة السعودية المساهمة في المخزون المعرفي الوطني من خلال إضافة المؤلفات من كتب ونشر

مزيد

عن الكرسي

تولي المملكة العربية السعودية أهمية قصوى لحماية البيئة والمحافظة عليها واشتملت رؤية المملكة 2030 في مضامينها على (أن حفاظنا على بيئتنا ومكوناتها الطبيعية من واجباتنا الدينية، والأخلاقية، والإنسانية، ومن مسؤولياتنا تجاه الأجيال القادمة، ومن المقومات الأساسية لجودة حياتنا)، وقد أُقر ضمن برنامج التحول الوطني 17 مبادرة لحماية البيئة. ومن هذه الثوابت الوطنية تم انشاء الكرسي بجامعة الملك سعود الذي يهتم بالتغير المناخي وتأثيراته على العديد من المكونات البيئية ومنها الغطاء النباتي بالمملكة العربية السعودية للمساهمة في تحقيق هذه الرؤية الواعدة، من خلال اجراء البحوث العلمية والمساهمة في التوعية البيئية ورفع الوعى بالمحافظة على الغطاء النباتي كأحد أهم المكونات الاحيائية التي تساهم في معالجة العواقب الناتجة عن التغير المناخي، والمشاركة في اللقاءات العلمية في المحافل الدولية لتعزيز الدور المحوري للمملكة في الجانب البيئي، والذي أصبح العالم وجميع الجهات البحثية والأكاديمية الدولية توليه اهتماماً جلياً.